السفير الفنلندي يناقش مع حكومة البصرة ملفات الألغام والطاقة والنفط واستثمار المياه الجوفية للزراعة

السفير الفنلندي يناقش مع حكومة البصرة ملفات الألغام والطاقة والنفط واستثمار المياه الجوفية للزراعة

البصرة / نينا / اكد السفير الفنلندي في العراق ماتي لاسيلا ، ان" زيارته الى البصرة ، وهي الأولى من نوعها غايتها التعرف على المحافظة والاطلاع على واقعها الاقتصادي والمشاريع التي تحتاجها ، والاطلاع على عمل المنظمات الدولية ، ومنها ما يتعلق في مجال ملف إزالة الألغام .

وقال السفير خلال زيارته البصرة ولقائه مع النائب الاول للمحافظ محمد التميمي ان هناك زيارات مقبلة الى البصرة ستعمل حكومة بلاده ومن خلال الشركات الفنلندية في التنسيق مع السلطة المحلية بالمستقبل في تنفيذ المشاريع التي ترغب الحكومة المحلية بتنفيذها بالمحافظة".

واوضح النائب الأول لمحافظ البصرة المهندس ، محمد طاهر التميمي ، خلال اللقاء مع السفير الفنلندي بحثنا عددا من الملفات ابرزها تبني الجانب الفنلندي لقضية تطهير وإزالة الالغام في الطريق المؤدي الى منفذ الشلامجة الحدودي في قضاء شط العرب، فضلا عن مناقشة ملفات متعددة ابرزها ، الطاقة والنفط والزراعة والمياه الجوفية"./ انتهى





الأحد 03 , تموز 2022

العمل تطلق الاستمارة الالكترونية للشمول بفقرة المعين المتفرغ للاشخاص ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة

بغداد/نينا / اعلنت هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اطلاق الاستمارة الالكترونية للشمول بفقرة المعين المتفرغ لجميع الاشخاص ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة. واوضحت الهيئة في بيان :" ان التقديم على الاستمارة الالكترونية مجاني ". ودعت الاشخاص ذوي الاعاقة ل

صحف الاحد تتابع الازمة السياسية وسبل الخروج منها

بغداد/ نينا/ تابعت الصحف الصادرة اليوم الاحد الازمة السياسية وسبل الخروج منها صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين تناولت لقاء وفد من الحزب الديقراطي الكردستاني مع الاطار التنسيقي وتحالف السيادة.. ونقلت الصحيفة عن النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، ماجد شنكالي قوله”: ان وفدا من

في ديالى .. اكثر من 800 موقع اثري تنتظر من ينتشلها من الاهمال والتجاوز

بعقوبة / نينا / تقرير انمار عبد الستار : تتميز محافظة ديالى ، التي تقع وسط العراق وهي من المناطق المحاذية للحدود الايرانية ، بانتشار التلول الاثرية التي تعود الى فترات تاريخية مختلفة منذ بداية الالف الخامس قبل الميلاد حتى العصور الحضارية المتاخرة ، من اهمها تل الاسمر 30 كم جنوب بعقوبة مركز الم