المجلس الوزاري للأمن الوطني: التظاهر السلمي حق دستوري على أن لا يتضمن التجاوز على القانون والنظام أو التضييق على المواطنين

المجلس الوزاري للأمن الوطني: التظاهر السلمي حق دستوري على أن لا يتضمن التجاوز على القانون والنظام أو التضييق على المواطنين

بغداد/نينا/ اكد المجلس الوزاري للأمن الوطني، أن التظاهر السلمي حق دستوري، على أن لا يتضمن التجاوز على القانون والنظام أو التضييق على المواطنين.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء:" ان القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي ترأس اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني، وجرت خلال الاجتماع مناقشة الأوضاع الأمنية في البلاد، والإجراءات المتخذة للحفاظ على أرواح المواطنين، والممتلكات العامة والخاصة".

وأكد الكاظمي أهمية أن تكون الهوية الوطنية هي السائدة، والابتعاد عن كل ما يبثّ الفرقة بين أبناء شعبنا الواحد.

وقال الكاظمي خلال الاجتماع:" إن الحكومة أدت دوراً كبيراً لإجراء الانتخابات، ونجحت الأجهزة الأمنية بتأمين المراكز الانتخابية والمرشحين والناخبين، مشيداً بدور الأجهزة الأمنية بصنوفها كافة، حيث جرت الانتخابات ولأول مرة من دون حظر للتجوال، ومن دون مفخخات أو اغتيالات واعمال ارهابية".

وأكد الاجتماع أن التظاهر السلمي حق دستوري، ومن واجب قواتنا الأمنية تأمين حق التعبير عن الرأي، على أن لا يتضمن التجاوز على القانون والنظام أو التضييق على المواطنين، وقطع الطرق وتعطيل الحياة العامة، أو الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة، أو الإساءة إلى هيبة الدولة.

وشدّد الاجتماع على أن الاعتراض على نتائج الانتخابات يجب أن يكون ضمن الإجراءات القانونية المعمول بها، وهو المسار القانوني الطبيعي والسليم.

ودعا الاجتماع المواطنين المتظاهرين إلى التعاون مع القوات الأمنية؛ من أجل القيام بمهامها في حفظ الأمن، وأكد توجيهات القائد العام للقوات المسلحة للقوات الأمنية بأهمية التحلي بالانضباط العالي، والحفاظ على سير الحياة العامة.

وأكد الاجتماع التزام الحكومة العراقية بحماية بعثة الأمم المتحدة في العراق، والبعثات الدبلوماسية الأخرى العاملة في البلاد من أي تهديد ودعمها للقيام بمهامها، في نطاق التزام العراق بالقوانين والأعراف الدولية، مجدداً موقف العراق الثابت في رفضه أن يكون منطلقاً للاعتداء على أي دولة أخرى.

وعبّر عن الشكر والتقدير إلى كل المراقبين المحليين والدوليين الذين اسهموا بمراقبة عملية الاقتراع بدعوة من الحكومة العراقية، وثمّن الدور الإيجابي الذي لعبته المنظمات الإقليمية والدولية ولاسيما جامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وبعثة الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن بعثة الأمم المتحدة في العراق في تقديم الدعم والإسناد، وتنسيق عمل المراقبين الدوليين./انتهى7





الإثنين 29 , تشرين الثاني 2021

الصحف تركز على الجدل حول طبيعة الحكومة المقبلة وشكل التحالفات السياسية

بغداد / نينا / ركزت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاثنين ، الثاني والعشرين من تشرين الثاني ، اهتمامها على الجدل حول طبيعة الحكومة المقبلة ، وشكل التحالفات السياسية المقبلة .. عن الموضوع الاول قالت صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين :" تتباين آراء المراقبين السياسيين للمشهد

صحف الثلاثاء تتابع نتائج عمليات الطعون وتاثيرها على نتائج الانتخابات وبدء العمل ببطاقة التلقيح الدولية

بغداد/ نينا/ تابعت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء الثالث والعشرين من تشرين الاول نتائج عمليات الطعون وتاثيرها على نتائج الانتخابات وبدء العمل ببطاقة التلقيح الدولية . صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين نقلت عن زعيم تحالف “الفتح”، هادي العامري، تاكيده إن تفعيل قرارات الهيئة القضائية

وقفة أحتجاجية لصحفيي البصرة للمطالبة بتوزيع قطع الاراضي المخصصة لهم

البصرة / نينا / نظم عدد من الصحفيين في البصرة وقفة أحتجاجية للمطالبة بتوزيع قطع الاراضي المخصصة لهم . وطالبوا في وقفتهم الاحتجاجية امام دار استراحة المحافظ بانصافهم اسوة بشرائح المجتمع بتوزيع قطع الارضي للصحفيين المشمولين التي خصصت لهم من قبل المحافظة والمتأخرة حتى الان ورفع الحيف عنهم ./انتهى