حسب تقرير اقتصادي.. التكتّل التركي العراقي الإيراني المحتمل خطوة باتجاه تعزيز اقتصاديات المنطقة

حسب تقرير اقتصادي.. التكتّل التركي العراقي الإيراني المحتمل خطوة باتجاه تعزيز اقتصاديات المنطقة

اسطنبول /نينا/ تتجه الأنظار إلى خطوة مشتركة محتملة بين تركيا والعراق وإيران تتمثل في تأسيس تكتّل اقتصادي مشترك قد يكون الخطوة التي لابد منها لتعزيز اقتصاديات ليس فقط البلدان الثلاثة وانما لعوم المنطقة .

وذكر التقرير الاقتصادي الذي نشر هنا اليوم انه إذا ما اتخذت خطوات عملية لتفعيل هذا التكتل فثمة عدة فوائد يمكن أن تعود على الجميع بشرط وجود استقرار سياسي وأمني بشكل أفضل في العراق، حيث يمكن لكل من تركيا وإيران إمداد العراق بإقامة صناعات مشتركة تحسن هيكل الناتج المحلي للعراق.

وأضاف التقرير أنه يمكن في حال تطور صور التكامل بين دول التكتل أن يكون العراق في وضع أفضل من حيث تنوع اقتصاده ليكون النفط أحد الموارد، ويمكن تطوير قطاع الزراعة هناك بعد الوصول إلى حصص من المياه تدفع بها تركيا للعراق.

ولن يكون العراق المستفيد الوحيد، ولكن تركيا ستكون أمامها فرصة أفضل لتوسع علاقاتها الإقليمية، مما يزيد وضعها الإقليمي في إطار جيوسياسي، كما أن تجارتها البينية مع كل من إيران والعراق ستكون في وضع أفضل.

ومما يمكنه الوصول إلى نتاج أفضل لصالح التكتل المنتظر أن تُرفع العقوبات عن إيران، مما يمكن تركيا من المساهمة بشكل كبير في تطوير البنية الأساسية فيها، وهو ما ينعكس بشكل جيد على الشركات التركية المتخصصة في هذا المجال، من إنشاء الطرق ومحطات الكهرباء، وكذلك إقامة العديد من الصناعات التي يمكن أن تأتي في إطار الشراكة بين الدولتين.

أما فيما يتعلق بالمستجدات التي ستطرأ على علاقات الدول الاقتصادية عند تشكل التكتل، رأى التقرير أن هناك مجموعة من التطورات يمكن أن تحسن العلاقات بين دول التكتل عبر البوابة الاقتصادية وإن كانت هناك بعض العقبات، مثل أن إيران ليست عضوة في منظمة التجارة العالمية، كما أن تركيا تلتزم ببعض الاتفاقيات الخاصة بالجمارك والتجارة مع الاتحاد الأوروبي.

وقد تكون الدول الثلاث مؤهلة لتتجاوز مرحلة منطقة التجارة الحرة في الأجل القصير، وتنتقل إلى مرحلة الاتحاد الجمركي، وهو ما سيستغرق فترة لتأهيل كل من إيران والعراق لتتواكب نظمهما مع تركيا، الأكثر اندماجا في الاقتصاد العالمي.

أما عن تداعيات التكتل المحتمل على بلدان الجوار والمنطقة، فإنه يستثير التجمعات الأخرى في المنطقة، خاصة مجلس التعاون الخليجي الذي اهتز موقفه بشكل كبير منذ أزمة حصار قطر في حزيران 2017 ."

كما يمكن اعتبار التكتل المنتظر مواجها لتيار التطبيع مع إسرائيل، والذي انضمت إليه 4 دول عربية في 2020 هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

ويمكن توظيف التكتل في إطار إيجابي، بحيث يستوعب الدول العربية الراغبة في الانضمام إليه، وفي هذه الحالة سيعد تحقيقا لرغبة العديد من الخبراء بضرورة تحقيق اندماج بين الدول العربية وإيران وتركيا، مما يحسن وضع الإقليم في مجالات مواجهة التكتلات الإقليمية الأخرى على مستوى العالم.

ومن الضروري أيضا بذل جهود حقيقية لتطوير شبكة النقل البري بين دول التكتل، مما يؤدي إلى سهولة التدفق السلعي، وكذلك اختصار الوقت المتعلق بالشحن وباقي الإجراءات، وكذلك تسهيل إجراءات الاستثمارات البينية لتلك الدول./انتهى



الإثنين 24 , كانون الثاني 2022

ميركل ترفض عرضا امميا للعمل

بغداد / نينا / أعلن مكتب المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل، التي تركت منصبها مطلع كانون الأول الماضي أنها رفضت عرض عمل اقترحه عليها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش. وذكر مكتبها في بيان اليوم الأربعاء، إن ميركل اتصلت هاتفيا بالأمين العام للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، وشكرته وأبلغ

صحف الاثنين تتابع التوقعات لشكل الحكومة المقبلة والتنافس الكردي على منصب رئيس الجمهورية

بغداد / نينا / تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاثنين ، السابع عشر من كانون الثاني ، التوقعات لشكل الحكومة المقبلة وملامح رئيس وزرائها ، والتنافس الكردي على منصب رئيس الجمهورية . وقالت صحيفة / الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين :" رجح مراقبون للشأن السياسي العراقي ان الذهاب الى

نقابة الصحفيين العراقيين تنظم دورة تدريبية عن /السلامة الصحفية/ بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين

بغداد/نينا/ تنظم نقابة الصحفيين العراقيين بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين دورة تدريبية عن ( السلامة الصحفية). وأوضحت نقابة الصحفيين العراقيين:في بيان اليوم " ان الدورة التدريبية ستكون في مقر النقابة العام في محافظة بغداد يومي السبت والاحد الموافق( ٢٢_٢٣) من الشهر الحالي". وأضافت:" ان دورة