الصحة: مستعدون لمواجهة الموجة الثانية لكورونا.. ونعمل لاضافة الفي سرير لاستقبال اعداد المصابين

الصحة: مستعدون لمواجهة الموجة الثانية لكورونا.. ونعمل لاضافة الفي سرير لاستقبال اعداد المصابين

بغداد/نينا/ أكدت وزارة الصحة والبيئة، استعدادها لمواجهة الموجة الثانية لفايروس كورونا.

وقال الوكيل الفني لوزارة الصحة حازم الجميلي في تصريح صحفي: إن "العمل مستمر لإضافة أكثر من ألفي سرير من خلال دعم عدة جهات مختلفة لمرضى كورونا"، مبيناً أن"هذه الأسرّة أصبحت ردهات خاصة مجهزة بكل التجهيزات لاستقبال مرضى كورونا".

وأضاف أنه "أثبت عالمياً بحدود 5 في المئة من الإصابات تكون حرجة فقط"، مشيراً إلى أن "ازدياد عدد الإصابات ظاهرة غير جيدة، وهنالك احتمالية لازدياد عدد الوفيات، حيث ان الخطر في هذا الفيروس متغير وحتى الآن غير معروف، كون اعراضه متغيرة".

وتابع أن"العراق ما زال ضمن الموجة الأولى من الفيروس، وهذا يعود إلى الإجراءات المتخذة من وزارة الصحية بشكل مبكر، وقد أخرت تلك التعليمات دخول الموجة الأولى حيث كانت الأرقام قليلة، ولكن عدم التزام المواطنين في عيد الفطر المبارك وما بعده، وأيضا عيد الأضحى، تسبب بارتفاع الإصابات"، موضحاً أن"وزارة الصحة على استعداد لمواجهة الموجة الثانية لما تمتلكه من خبرات"./انتهى10




الأربعاء 28 , تشرين الأول 2020

خبيرة اقتصادية لـ/نينا / :تخفيض قيمة الدينار ستنعكس سلبا على المواطن .. واي اصلاح او تخفيض لن ينجح بدون القضاء على شبكات الفساد

بغداد/ نينا / اكدت الخبيرة في الشان الاقتصادي سلام سميسم ، ان تخفيض قيمة الدينار العراقي سينعكس سلبا على المواطن وسيؤدي الى حدوث مشكلة تضخمية نتيجة قوة جديدة تضرب الاقتصاد العراقي في الداخل نتيجة ارتفاع اسعار المواد الغذائية الاستهلاكية التي عليها طلب وهذا الطلب الكبير سيؤدي الى ارتفاع اسعارها .

السفارة البريطانية تبدي قلقها من أعمال العنف في تظاهرات بغداد

بغداد / نينا/ أعربت السفارة البريطانية، عن قلقها من أعمال العنف والإصابات التي حدثت في بغداد، خلال التظاهرات التي شهدتها العاصمة، داعية الحكومة إلى ضمان حماية حقوق المحتجين. وذكرت السفارة في تغريدة لها بموقع تويتر، اليوم الأحد، "نشعر بالقلق إزاء التقارير التي تتحدث عن أعمال عنف وإصابات تعرضت له

شركة سومو : العراق دخل المرحلة الثانية من التخفيض منذ شهرين بنسبة قطع 18%

بغداد/ نينا / اعلنت شركة تسويق النفط العراقية "سومو"، الاحد، عن دخول العراق المرحلة الثانية من التخفيض منذ شهر آب الماضي، فيما أكدت الحصول على استثناء بتمديد التعويض لغاية شهر كانون الاول. وقالت سومو في بيان تلقت الوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا / نسخة منه : إن "اتفاقية أوبك+ دخلت مرحلتها