نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي : لا عقوبات مشددة في الصيغة النهائية لقانون الجرائم المعلوماتية باستثناء الابتزاز الالكتروني/موسع

نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي : لا عقوبات مشددة في الصيغة النهائية لقانون الجرائم المعلوماتية باستثناء الابتزاز الالكتروني/موسع

بغداد/نينا/ اكد نقيب الصحفيين العراقيين رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي، اهمية الحفاظ على خصوصيات المواطنين وعدم المساس بامن البلد في التعديلات الجديدة لقانون الجرائم المعلوماتية .

وقال اللامي ، في تصريحات للوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا / عقب مشاركته في الجلسة النقاشية حول مسودة قانون الجرائم المعلوماتية ، ان" نسخة 2011 من قانون الجرائم المعلوماتية هي الاسوأ بين تشريعات القوانين لانها تكمم الافواه وتتسبب بحبس عشرات المواطنين ، وفرض غرامات مالية عن تفاصيل بسيطة، وهذا امر غير مقبول قطعا ".

واضاف ان " التعديلات التي اجريت على مسودة القانون من شأنها انهاء بعض الاشكالات السابقة التي كانت محل خلاف ، خصوصا منها التي تخالف حرية الرأي والتعبير ضمن المادة 38 من الدستور وتتعارض مع التزامات العراق بالاعلان العالمي لحقوق الانسان 1948 والعهد الدولي "، مبينا ان " التعديلات المقترحة حتى الان جيدة وهناك تعديلات اخرى ستضاف قريبا ، لاننا نؤكد ضرورة الحفاظ على خصوصية المواطنين وعوائلهم وعدم المساس بامن البلد بنشر وثائق امنية وسيادية وابتزاز الاخرين الكترونيا " .

وتابع القول " اطلعنا اليوم على مسودة تعديلات جديدة اعدها البرلمان و لم تطرح سابقا على الجمهور والنقابات والمنظمات ، تتضمن الغاء نصوص سابقة كانت موجودة في مسودة القانون لعام 2011 ، منها الحبس الشديد والسجن المؤبد والغرامات العالية ".

واعلن اللامي ان " نقابة الصحفيين العراقيين قدمت ورقة عمل خاصة بتعديلات ومقترحات تتعلق بالابتزاز الالكتروني وعدم المساس باعراض المواطنين وخصوصياتهم وعدم نشر وثائق سرية امنية ، واكدنا على حرية الرأي والتعبير وفق المادة 38 من الدستور والتزام العراق بالعهد الدولي والاعلان العالمي لحقوق الانسان ".

واضاف : " نريد قانونا يحمي المواطنين وخصوصياتهم ، ويحفظ الوثائق السرية لامن الدولة وينهي حالات الابتزاز الالكتروني ، مع وجود حرية رأي وتعبير حقيقي بموجب النصوص الدستورية في المادة 38 اولا وثانيا والاعلان العالمي لحقوق الانسان ، سنعمل على تضمينها في القانون بصيغته النهائية ".

واوضح ان " القانون يخص عموم المواطنين ولايقتصر على الصحفيين فقط ، ولن تكون هناك عقوبات جزائية مشددة ، باستثناء جرائم الابتزاز الالكتروني ومنتهكي الخصوصية والمساس باعراض الاخرين "./انتهى5




الجمعة 15 , كانون الثاني 2021

الشرطة العراقية تحتفل غدا بذكرى تأسيسها

بغداد/ نينا /../ عمرعريم/ تصادف يوم غد السبت التاسع من كانون الثاني ، الذكرى 99 لتأسيس الشرطة العراقية . وتألفت قوة الشرطة العراقية في بادئ آمرها بموجب بيان ما يسمى /البوليس/ رقم (72) لسنة 1920 من المشاة والخيالة والهجانة وضابطين عراقيين و(92) مفوضا من الهنود والعراقيين وغيرهم و(71) موظفا بري

اعتقال مراسل تلفزيوني كان يغطي تظاهرات محتجين في الناصرية

بغداد /نينا / ادان المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين قيام القوات الأمنية بمنع صحفيين ووسائل إعلام من تغطية التظاهرات الإحتجاجية في مدينة الناصرية، مطالبا الجهات المسؤولة عن إعتقال مراسل قناة / زاكروس/ علي صالح بٱطلاق سراحه فورا، وضمان سلامته الشخصية. وابلغ مصدر مسؤول في

الصحف تتابع الخطط الحكومية لنقل الملف الامني الى الداخلية وملف المياه والتفاوض مع تركيا بشأنه

بغداد / نينا / تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاحد ، العاشر من كانون الثاني، الخطط الحكومية لتسليم الملف الامني الى وزارة الداخلية .. وملف المياه والتفاوض مع الجانب التركي بشأنه .. وقضايا اخرى مختلفة . عن الموضوع الاول قالت صحيفة / الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين :" كشفت