الامم المتحدة : العراق لايزال بحاجة للدعم والعمل المستمر قبل ان يصبح آمنا وخاليا من الالغام

الامم المتحدة : العراق لايزال بحاجة للدعم والعمل المستمر قبل ان يصبح آمنا وخاليا من الالغام

بغداد / نينا / اكدت الامم المتحدة ، ان العراق لايزال بحاجة للدعم والعمل المستمر قبل ان يصبح آمنا وخاليا تماما من الالغام ومخلفات الحروب .

وقال مدير برنامج دائرة الامم المتحدة لشؤون الالغام في العراق بيير لودهامر ، خلال المؤتمر الدولي للمانحين في الاعمال المتعلقة بالالغام برعاية بعثة الامم المتحدة في العراق ، المنعقد اليوم الخميس ، " نحن جميعا هنا من اجل تقديم الدعم للعراقيين المثقلين بالحرب والصراع ، بالتزامن مع الذكرى السنوية الرابعة لانتصار الحكومة على داعش ، ولكن لايزال اثر داعش حيا لاسيما في المناطق المحررة، والتي لاتزال ملوثة بالعبوات الفتاكة التي زرعها داعش بهدف قتل اكبر عدد من الارواح البريئة وبث الخوف ".

واضاف :" خلال الشهر الماضي سمعنا عدة حوادث مميتة تتعلق بالذخائر المتفجرة و معظم الضحايا من الاطفال ، وفي الاسبوع الماضي سمعنا مصرع عراقي بعبوة متفجرة مبتكرة كان يرافق مجموعة من الصيادين الكويتيين في الانبار ، وهذه ليست حوادث معزولة بل مستمرة وحتى ازالتها تبقى مميتة ".

واوضح :" ان الالغام الارضية الموروثة التي تلوث مناطق جنوب العراق وكذلك الحدود ، مرت عقود على حرب الخليج في الثمانينات والتسعينات ، ولاتزال تهدد المدنيين الابرباء وتقيد التنمية الاجتماعية والاقتصادية حتى يومنا هذا ".

واكد المسؤول الاممي ، ان " دائرة الامم المتحدة المتعلقة بشؤون الالغام اطلقت عام 2021 رسميا اول عملياتها في منطقة شط العرب في البصرة، عبر منحة دولية تستمر لمدة سنتين لتوفير الوصول الى المناطق الستراتيجية التي تحتاج التنمية الزراعية والسكانية لانه لايمكن المضي قدما باعادة الاعمار اذا كانت المناطق ملوثة بالمتفجرات ومخلفات الحرب ".

وبين انه :" تم افتتاح مايعرف بالحدائق الامنة في المناطق التي كانت ضمن دائرة خطر الالغام ومخلفات الحرب ، واولها في محافظة نينوى ".

واشار الى :" ان الدائرة الاممية انتقلت من ادارة مخاطر المتفجرات الى تقديم الدعم التقني والاستشاري للعراق كجزء من جهود اعادة البناء والاعمار "، مبينا ان " المنحة الدولية لاتركز على التطهير فقط وانما على القدرات المطلوبة لتوجيه وادارة البرامج المتعلقة بالالغام بما فيها تحشيد الموارد المالية".

وقال لودهامر ، ان " التوعية بخطر الذخائر المتفجرة هي خط الدفاع الاول للعديد من المجتمعات المتضررة في المناطق التي لايمكن اجراء المسح والتطهير الميداني فيها ليكون السكان على علم جيد بالمخاطر التي تشكلها الذخائر المتفجرة " ، مؤكدا انه : " مايزال امامنا طريق نقطعه لازالة وتطهير الذخائر المتفجرة وهناك الكثير من العمل قبل ان يصبح العراق خاليا تماما من مخاطر الذخائر غير المتفجرة والالغام "./انتهى5




الأحد 02 , تشرين الأول 2022

بالوثيقة .. تحديد موديلات السيارات الخاصة بنقل المعتمرين برا

بغداد / نينا / حددت هيئة المنافذ الحدودية موديلات السيارات التي تعبر الى الجانب السعودي لنقل المعتمرين برًا./انتهى3

صحف الثلاثاء تهتم بجلسة البرلمان غدا وتتابع المشهد السياسي

بغداد/نينا/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء السابع والعشرين من ايلول بجلسة البرلمان وتابعت المشهد السياسي. صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين قالت ان رئاسة مجلس النواب، حددت غدا الاربعاء، موعدا لعقد جلسة مجلس النواب ، مشيرة الى ان جدول الأعمال سيتضمن التصويت على استقالة رئيس الم

الصحف تواصل متابعة التحركات السياسية لتقريب وجهات النظر وعقد جلسة البرلمان

بغداد / نينا / واصلت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاثنين ، السادس والعشرين من ايلول ، متابعة التحركات السياسية لتقريب وجهات النظر وعقد جلسة البرلمان .. وموقف النواب المستقلين . صحيفة / الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ، اشارت في معرض متابعتها لتحركات واتصالات القوى السياسية ، الى