العمليات النفسية تناقش رسالة ماجستير الموسومة /التوجه المنتج_غير المنتج/ وعلاقته بإدارة الأزمة لدى المدراء في وزارتي الدفاع والداخلية

العمليات النفسية تناقش رسالة ماجستير الموسومة /التوجه المنتج_غير المنتج/ وعلاقته بإدارة الأزمة لدى المدراء في وزارتي الدفاع والداخلية

بغداد/نينا/ برعاية الخلية النفسية الستراتيجية في مستشارية الآمن القومي وبتنسيق عال مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أحتضنت جامعة بغداد/كلية الآداب برنامج ماجستير العمليات النفسية وهو الأول من نوعه على مستوى العراق والشرق الأوسط .

وبدأ الطلبة المنضوين في هذا البرنامج بمناقشة رسائلهم، حيث تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة بـ(التوجه "المنتج_ غير المنتج" وعلاقته بإدارة الأزمة لدى المدراء في وزارتي الدفاع والداخلية) للطالبة #_هبه_حسين_قاسم مِن قبل لجنة الأساتذة المتكونة مِن (أ.د.عبدالغفار عبدالجبار رئيساً و أ.د.بثينة منصور الحلو عضواً ومشرفاً و أ.م.د.ثريا علي حسين عضواً و أ.م.د.أيمان عبدالكريم عبدالحسن عضواً)، حيث حصلت رسالة الطالبة على تقدير (أمتياز). ومازالت المناقشات للرسائل مستمرة لبقية الطلبة حسب جدول التوقيتات الذي أعدته كلية الآداب.

وتهدف الدراسة إلى قياس التوجه "المنتج _ غير المنتج" وإدارة الأزمة لدى المدراء في وزارتي الدفاع والداخلية ومعرفة أيّ الأساليب التي يستخدمها ذوو التوجه المنتج في التعامل، وأيها يستخدمها ذوو التوجه غير المنتج لدى المدراء اعتماداً على نظرية التوجه لفروم (Fromm,1974) ونظرية أساليب التعامل لإدارة الأزمة لموس(Moss,1990)، إذ تمّت صياغة (38) فقرة وأمام كل فقرة خمسة بدائل متدرجة للإجابة لمقياس التوجه "المنتج _ غير المنتج" و (18) موقفاً يعبّر عن الأزمة التي يمّر بها المدراء في دوائرهم وأمام كل موقف ثلاثة أساليب للتعامل معها (معّرفي، سلوكي، تجنبي) بصيغتهما النهائية. وبلغت عينة البحث (300) مديراً تم أختيارهم بطريقة عشوائية من وزارتي الدفاع والداخلية في محافظة بغداد.

وكشفت الدراسة التي أجرتها الباحثة #_هبه_حسين_ قاسم عن توجه مجتمع البحث كان (منتجاً) ويتبع المدراء ذوي التوجه المنتج أسلوبين في إدارة الأزمة هما (المعرّفي والسلوكي) مقارنة بالأسلوب (التجنبي) و إن ذوي التوجه غير المنتج أكثر استعمالاً للأسلوب (التجنبي) مقارنة بذوي التوجه المنتج. ويستدل من هذه النتائج أنّه كلّما أرتفعت درجة التوجه (المنتج) أزداد أستعمال الأسلوبين (المعرّفي والسلوكي) في إدارة الأزمة والعكس صحيح. أما بالنسبة للأسلوب (التجنبي) فإنّهُ يقل عند زيادة درجة التوجه (المنتج).

وأوصت الباحثة في ضوء النتائج التي توصلت إليها، بضرورة أختيار المدراء المنتجين ذوي الكفاءة الإدارية المتجددة والمبدعة والمواكبة لوسائل التطور الحديث لمواجهة الأزمات بعيداً عن أية تحيزات شخصية.

وأقترحت الباحثة أجراء دراسة التوجه (المنتج _ غير المنتج) أو كلاً على حدة وربطهما بمتغيرات أخرى مثل (الإبداع، والغطرسة، والذكاء الإداري، وإدارة الانفعالات، والاندماج الوظيفي) و دراسة إدارة الأزمة وربطها بمتغيرات أخرى مثل (وعي الذات، وخصائص الشخصية، والتفكير المعرّفي، والتفكير العقلاني... إلخ) فضلاً عن تطبيق الدراسة الحالية على عينة خاصة من المدراء في الدولة كأن تكون (الدرجات الخاصة، والقادة العسكريين والأمنيين، ورؤساء الهيئات)./انتهى7



الجمعة 15 , كانون الثاني 2021

الشرطة العراقية تحتفل غدا بذكرى تأسيسها

بغداد/ نينا /../ عمرعريم/ تصادف يوم غد السبت التاسع من كانون الثاني ، الذكرى 99 لتأسيس الشرطة العراقية . وتألفت قوة الشرطة العراقية في بادئ آمرها بموجب بيان ما يسمى /البوليس/ رقم (72) لسنة 1920 من المشاة والخيالة والهجانة وضابطين عراقيين و(92) مفوضا من الهنود والعراقيين وغيرهم و(71) موظفا بري

اعتقال مراسل تلفزيوني كان يغطي تظاهرات محتجين في الناصرية

بغداد /نينا / ادان المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين قيام القوات الأمنية بمنع صحفيين ووسائل إعلام من تغطية التظاهرات الإحتجاجية في مدينة الناصرية، مطالبا الجهات المسؤولة عن إعتقال مراسل قناة / زاكروس/ علي صالح بٱطلاق سراحه فورا، وضمان سلامته الشخصية. وابلغ مصدر مسؤول في

الصحف تتابع الخطط الحكومية لنقل الملف الامني الى الداخلية وملف المياه والتفاوض مع تركيا بشأنه

بغداد / نينا / تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاحد ، العاشر من كانون الثاني، الخطط الحكومية لتسليم الملف الامني الى وزارة الداخلية .. وملف المياه والتفاوض مع الجانب التركي بشأنه .. وقضايا اخرى مختلفة . عن الموضوع الاول قالت صحيفة / الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين :" كشفت