مختص اقتصادي : الاتجاه الى الاقتراض المالي يعني فشل الحكومة في ايجاد حلول اقتصادية تعتمد على وسائل التصنيع والانتاج المتنوع

مختص اقتصادي : الاتجاه الى الاقتراض المالي يعني فشل الحكومة في ايجاد حلول اقتصادية تعتمد على وسائل التصنيع والانتاج المتنوع

بعقوبة / نينا / أكد جمال شاكر المختص بالشان الاقتصادي ان الفترة المقبلة ستشهد تفاقما بالازمة الاقتصادية بسبب دوامة تخبط الحكومة المركزية .

وقال لمراسل الوكالة الوطنية العراقية للانباء / نينا / اليوم ان الاتجاه الى حلول الازمة الاقتصادية الترقيعية ستخلق ازمات اخرى وان الاقتراض الداخلي او الخارجي سيزيد من اعباء الازمة وهذا يؤكد فشل الحكومة من ايجاد حلول اقتصادية سريعة تعتمد على وسائل التصنيع والانتاج المتنوع .

واضاف ان الاقتراض لسد رواتب موظفي الدولة سيلحق الضرر بسعر الدينار العراقي مقابل سعر صرف العملات الاجنبية وان الحديث عن ورقة الاصلاح البيضاء هي مجرد تكهنات بسبب عدم وجود قاعدة صناعية وانتاجية تدعم الخطة الاقتصادية والبنى التحتية . لافتا الى الاصلاحات بحاجة الى وقت لتفادي الازمة الاقتصادية واعتقد ليس هناك خطة حكومية لعبور الازمة في الوقت الراهن ./انتهى




الأحد 25 , تموز 2021

الاستمارة الالكترونية لتوزيع الاراضي للمواطنين

بغداد/ نينا / تنشر الوكالة الوطنية العراقية للانباء ، الاستمارة الالكترونية لتوزيع الاراضي للمواطنين ، كما اعلنهـا المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء . للاطلاع والتسجيل على الاستمارة .. يرجـى الضغط على الرابط الالكتروني ادناه ... /انتهى5 ⁦ https://www.dari.iq/

فرع نقابة الصحفيين العراقيين في كربلاء يقيم ورشة تعريفية بقانون الانتخابات

كربلاء/نينا/ اقام فرع نقابة الصحفيين العراقيين في كربلاء بالتعاون مع منظمة بنت الرافدين ورشة تعريفية بقانون الانتخابات الجديد. وبين المحاضر في الورشة اياد المطيري الفرق بين القانون القديم والقانون الجديد، فضلا عن اهمية الحث على المشاركة في الانتخابات، ودور وسائل الإعلام في هذا الاتجاه. من جا

نقيب الصحفيين : بردا وسلاما يا اهلنا الكرام في مدينة الصدر

بغداد / نينا / عبر نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي عن الحزن والالم للتفجير الاجرامي الذي استهدف سوقا شعبية في مدينة الصدر . وقال اللامي في تغريدة : بردا وسلاما يا اهلنا الكرام في مدينة الصدر .. الرحمة للشهداء الابرياء المظلومين والشفاء للجرحى.. يارب عنايتك ورحمتك لمن ظلموا في هذه المدين