الجبهة التركمانية العراقية ترفض قرارا لوزارة الكهرباء بتغيير اسم احدى محطات انتاجها غرب كركوك

الجبهة التركمانية العراقية ترفض قرارا لوزارة الكهرباء بتغيير اسم احدى محطات انتاجها غرب كركوك

كركوك /نينا/رفضت الجبهة التركمانية العراقية قرار وزارة الكهرباء بتغيير اسم احدى محطات الانتاج غرب كركوك .

وقالت الجبهة فرع كركوك في بيانها لها ،اننا نستنكر قرار وزارة الكهرباء بتغيير اسم (محطة الشهيد عبدالله حمزة) والتي سميت بأسم الشهيد التركماني تكريماً لتضحياته والذي استشهد وهو يمارس دوره الوظيفي خدمة لأبناء محافظة كركوك ووزارة الكهرباء.

وبينت بدلا " من اهتمام وزارة الكهرباء بتحسين انتاج الطاقة وتحقيق عدالة التوزيع بين المحافظات وخاصة محافظة كركوك التي تعاني تمييزاً واضحاً ضدها في حصتها من الكهرباء الوطنية مقارنة مع المحافظات الاخرى تصب الوزارة اهتمامها بتغيير اسم محطة كهربائية في كركوك سميت باسم احد شهداء الوزارة.

وطالبت وزير الكهرباء بالعدول عن قراره وإعادة تسمية المحطة بأسم الشهيد عبدالله حمزة، إلتزاماً بواجبها الاخلاقي والمهني حيال شهدائها، وان تولي الوزارة جل اهتمامها لتحسين انتاج الطاقة الكهربائية وتخليص المواطنين من انقطاع الكهرباء لساعات طويلة رغم الاموال الهائلة التي صرفت على هذا القطاع./انتهى



الأربعاء 10 , آب 2022

الصحف تهتم بخطاب السيد مقتدى الصدر والتحركات السياسية لتهدئة الاوضاع وحل الازمة

بغداد / نينا / تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الخميس الرابع من آب ، باهتمام ، خطاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والتحركات لاحتواء الازمة السياسية والتوصل لحل لها . صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين اهتمت بخطاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، وابرزت في عناوين بارزة عب

الصحف اللبنانية تحتجب في ذكرى انفجار مرفأ بيروت

بغداد/نينا/اعلنت نقابتا الصحافة والمحررين في لبنان توقف الصحف عن الصدور غداً الخميس الذي يصادف ذكرى انفجار مرفأ بيروت. وقالت النقابتان، في بيان صحفي، أوردته الوكالة الوطنية للإعلام :" بمناسبة إعلان الحداد الوطني في ذكرى فاجعة انفجار مرفأ بيروت، وتضامناً مع عائلات الشهداء والجرحى، تتوقف الصحف عن

صحف الاربعاء تولي اهتماما لوساطات التهدئة وتفويت إستغلال الظرف لأحداث فتنة بين ابناء الشعب..ولانسحاب اتباع التيار الصدري من مبنى البرلمان

بغداد /نينا/ اولت صحف الاربعاء الصادرة اليوم اهتماما لوساطات التهدئة وتفويت إستغلال الظرف لأحداث فتنة بين ابناء الشعب..ولانسحاب اتباع التيار الصدري من مبنى البرلمان وافتراشهم ساحة الاحتفالات. فقد قالت صحيفة الزمان /طبعة العراق / ان المتظاهرين افترشوا امس ،ساحة الاحتفالات بعد الانسحاب من مبنى ال