الصحف تتابع خطر المحاصصة والولاءات الحزبية على المؤسستين الامنية والعسكرية .. ومعاناة المواطنين من ازمة الكهرباء

الصحف تتابع خطر المحاصصة والولاءات الحزبية على المؤسستين الامنية والعسكرية .. ومعاناة المواطنين من ازمة الكهرباء

بغداد / نينا / تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاثنين، الرابع والعشرين من كانون الثاني ، خطر المحاصصة والولاءات الحزبية على المؤسستين الامنية والعسكرية ، ومعاناة المواطنين من ازمة الكهرباء .. وقضايا اخرى .

عن الموضوع الاول اشارت صحيفة / الصباح / التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي ، الى تحذير خبراء من أن المؤسستين العسكرية والأمنية قد أصيبتا بخلل مهني في ملف تدرج الضباط وتسنمهم مناصب قيادية مسؤولة عن أرواح آلاف المنتسبين وملايين المواطنين.

ونقلت بهذا الخصوص عن مستشار المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الارهاب اللواء الركن المتقاعد عماد علو، قوله :" لقد أدت ظاهرة الترهل بالرتب العسكرية والولاءات الحزبية والمكوناتية إلى صعود ضباط إلى مناصب قيادية مهمة ، دون اعتبارات التوصيف الوظيفي واعتبارات منظومة إعداد وتطوير الضباط، وسبق أن طرحت هذه المعضلة من قبل وزراء دفاع سابقين" .

وبين :" ان هناك آليات عديدة لابد من اتخاذها والعمل بها، منها على سبيل المثال لا الحصر ، التدقيق في تقارير التقييم السنوية للضباط، فضلاً عن تفعيل دور رئاسة أركان الجيش في متابعة العمل بدقة بمنظومة إعداد وتطوير الضباط، بالإضافة إلى إبعاد الجيش عن القيام بأدوار يفترض أنها من واجبات الشرطة والأجهزة الأمنية الأخرى، وأخيراً إعادة النظر بما ورد في الدستور العراقي بشأن دور مجلس النواب في الموافقة على تعيين واختيار قادة الفرق العسكرية ومن هم بمستواهم" .

فيما قال الخبير الأمني احمد الشريفي في حديث لـ / الصباح /: "لطالما أكدنا على حقيقة أن مسألة (المحاصصة) في المؤسستين الأمنية والعسكرية خطرة جداً، لاسيما في ما يتعلق بقضية الولاء للوطن والمؤسسة والإيمان بشرف العسكرية الذي قد يتأثر بسبب المحاصصة الحزبية، لأن الأحزاب حينما تأتي بشخص، معنى ذلك أن ولاءه سيكون للحزب وليس للمؤسسة التي من المفترض أن يأتي عبر قنواتها ومؤسساتها الأكاديمية، وأن يتدرج في هذه المؤسسة حتى يصل إلى مناصب متقدمة، لكي يكون قد اكتسب الأهلية والقدرة لإدارة المناصب القيادية، فضلاً عن معاملته بمهنية وحرفية وأنه تدرج والتزم بلوائح وقوانين هذه المؤسسة" .

صحيفة / الزمان/ تابعت ازمة الكهرباء ومعاناة المواطنين من ازدياد ساعات القطع في ظل الانخفاض الكبير في درجات الحرارة .

وقالت الصحيفة :" جدد مواطنون في العاصمة والمحافظات مناشداتهم للحكومة ، بحل مشكلة تراجع ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية التي تزامنت مع اجتياح البلاد موجة باردة ، اذ توقع خبراء الارصاد الجوية ، استمرار انخفاض درجات الحرارة حتى الايام المقبلة".

وقال مواطنون في احاديث لـ / الزمان / :" من غير المنطقي استمرار وزارة الكهرباء على هذه الاعذار التي تتحجج بها خلال الموسمين الشتوي والصيفي عند عجزها عن توفير التيار للمواطنين الذين يواجهون الطقس البارد باساليب بدائية".

واضافت :" طالب المواطنون الحكومة بحل هذه الازمة بشكل عاجل ، والبحث عن مصادر اخرى في حال انقطاع الغاز الايراني او تعذر الحصول عليه لاي سبب كان، فضلا عن اجراء تغييرات بالقيادات العليا في الوزارة التي تعهدت في اكثر من مناسبة بحل المشكلة لكنها غير قادرة على ذلك بسبب تدخل الجهات السياسية في عملها".

ونقلت الصحيفة قول المتحدث باسم وزارة الكهرباء احمد العبادي :" ان المنظومة الكهربائية شبه منهارة بسبب انحسار اطلاقات الغاز المورد والاحوال الجوية".

واوضح العبادي :" ان ايران اوقفت امدادات اربعة خطوط تجهيز رئيسة ، عمارة ـ كرخة وسربيل زهاب ـ خالص ومرساد ـ ديالى وخرمشهر ـ بصرة ، التي تزود العراق بنحو 1100 ميغاواط"، مبينا :" ان ايران اوقفت ايضا تصدير الغاز السائل للعراق، الذي انحسر الى نحو 8 ملايين متر مكعب بعد ان كان 50 مليوناً، وكذلك خفضت وزارة النفط تجهيز الغاز المحلي الى المحطات بسبب سوء الاوضاع الجوية".

واشار الى :" ان اسبابا اخرى تقف وراء الازمة الاخيرة تتعلق بتجاوز معظم محافظات الجنوب على حصصها المقررة، لذلك نجد ان العاصمة تعيش ذروة الازمة، اضافة الى محافظة ديالى ومحافظات اخرى وسط البلاد ".

وفي شأن آخر ، تابعت صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين الموجة الرابعة من جائحة كورونا ، والقفزات في اعداد الاصابات ومستوى الاقبال على التلقيح .

وقالت الصحيفة بهذا الخصوص :" كشفت وزارة الصحة عن ان اكثر من 30% من الاصابات المسجلة يوميا بفيروس كورونا تحمل متحور اوميكرون، فيما اشارت الى ان نسبة التلقيح تصل الى نحو 23% من اعداد المشمولين بالتطعيم، مؤكدة ان 97% من الداخلين الى المستشفيات هم من غير الملقحين".

و اضافت الصحيفة :" أكدت وزارة الصحة أن الحل الوحيد للوقاية من خطر الجائحة هو التلقيح، فيما أشارت إلى أن الموجة الرابعة لا تزال تحت السيطرة ".

وقال مدير الصحة العامة، رياض الحلفي، في حديث لـ / الزوراء / :" ان الاجراءات الوقائية هي نفسها التي تستخدمها دول العالم وهي ارتداء الكمامة وتعقيم اليدين والتباعد البدني ".

واضاف :" ان الاجراءات الصارمة التي اتخذناها في السابق اثرت على المجتمع اقتصاديا ومعيشيا، وخاصة على الطبقات الفقيرة. و نحن قدر الامكان لا نضطر ان نذهب الى الخيارات التي تكون عبئا على المواطن".

واوضح الحلفي :" ان التوجيهات حاليا هي الالتزام التام بالاجراءات الوقائية وكذلك متابعة الاجراءات التي قررتها اللجنة العليا للصحة والسلامة ".

ودعا الى اخذ اللقاحات لانها السبيل الوحيد للوقاية من الفيروس ومتحوراته، مشيرا الى :" ان نسبة التلقيح حاليا تتراوح بين 20 الى 23 بالمئة، وهي نسبة ضعيفة جدا مقارنة باعداد المشمولين باللقاحات"./ انتهى





الخميس 19 , أيار 2022

نقابة الصحفيين العراقيين تدعو أعضاءها لمراجعة النقابة لغرض تحديث المعلومات الخاصة بمنحة الصحفيين

بغداد/نينا/ دعت نقابة الصحفيين العراقيين أعضاءها لمراجعة النقابة لغرض تحديث المعلومات الخاصة بمنحة الصحفيين . وأكدت النقابة اهمية اعتماد الدقة في المعلومات ورفق نسخة من هوية النقابة المجددة مع الاستمارة مشيرة الى ان المراجعة تبدأ اعتبارا من بعد غد الاثنين 16/5/2022./انتهى7

سعد فياض : ادارة قناة الجزيرة التي عملت الشهيدة ابو عاقلة مراسلة لها في فلسطين المحتلة مدعوة لتكون اول المبادرين لرفض التطبيع مع الكيان الغاصب عبر مقاطعة ممثليه

بغداد/نينا/اكد سعد فياض موزان مدير عام معهد التطوير النيابي في مجلس النواب ، على اهمية وقف التطبيع الاعلامي مع الكيان الصهيوني الغاصب عبر مقاطعة القنوات الفضائية العربية للمحللين او الناطقين باسم الاحتلال وعدم استضافتهم لتبرير جرائمه من خلال اللجوء الى التضليل وتزييف الحقائق. ودعا مدير عام المع

الرئيس الفلسطيني يمنح "أيقونة الاعلام الفلسطيني" شيرين أبو عاقلة، نجمة القدس من وسام القدس

بغداد/نينا/منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس , اليوم السبت , "أيقونة الاعلام الفلسطيني" شيرين أبو عاقلة، نجمة القدس من وسام القدس. جاء ذلك خلال استقبال الرئيس ، ظهر اليوم، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، عائلة الشهيدة أبو عاقلة، وأعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحرك