خطيب جمعة التيار الصدري يدعو الى الالتزام بتوجيهات الصدر في درء الفتن وترك المهاترات والخلافات

خطيب جمعة التيار الصدري يدعو الى الالتزام بتوجيهات الصدر في درء الفتن وترك المهاترات والخلافات

بغداد / نينا / دعا خطيب جمعة التيار الصدري الشيخ خالد الغريباوي ، في صلاة الجمعة في مدينة الصدر ببغداد ، الى :" الالتزام بتوجيهات سماحة السيد مقتدى الصدر في درء الفتن وترك المهاترات والخلافات ".

وقال الغريباوي في الخطبة المركزية للجنة صلاة الجمعة :" نحن بحاجة الى وقفة عقائدية موحدة تدفع الخطر عن الدين بشكل عام وعن المذهب بشكل خاص".

واضاف :" مع ان الفتن لا حد لها ولا معيار ، فان اشدها وقعاً واعظمها جرماً سفك الدماء عشوائياً وبغير وجه حق وازهاق ارواح الابرياء".

وتابع خطيب الجمعة " اذا اقبلت الفتن فانها تقبل عمياء تصطدم بكل شي، وهنا نحتاج الى زيادة الوعي والديني والعقائدي"، مشيرا الى :" الوعي المنصف الذي وقف على ساحل العظمة المحمدية لبعض الكتاب المعاصرين وغيرهم ،على الرغم من انهم من غير ملة النبي الأكرم (ص)".

واوضح :" ان هؤلاء الكتّاب أثنوا على نبي الاسلام ووضعوه في مقدمه كتاباتهم عن العظماء ، معللين ذلك بقولهم ان النبي محمد هو الانسان الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحاً مطلقاً على المستويين الديني والدنيوي"./ انتهى






الجمعة 15 , كانون الثاني 2021

الشرطة العراقية تحتفل غدا بذكرى تأسيسها

بغداد/ نينا /../ عمرعريم/ تصادف يوم غد السبت التاسع من كانون الثاني ، الذكرى 99 لتأسيس الشرطة العراقية . وتألفت قوة الشرطة العراقية في بادئ آمرها بموجب بيان ما يسمى /البوليس/ رقم (72) لسنة 1920 من المشاة والخيالة والهجانة وضابطين عراقيين و(92) مفوضا من الهنود والعراقيين وغيرهم و(71) موظفا بري

اعتقال مراسل تلفزيوني كان يغطي تظاهرات محتجين في الناصرية

بغداد /نينا / ادان المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين قيام القوات الأمنية بمنع صحفيين ووسائل إعلام من تغطية التظاهرات الإحتجاجية في مدينة الناصرية، مطالبا الجهات المسؤولة عن إعتقال مراسل قناة / زاكروس/ علي صالح بٱطلاق سراحه فورا، وضمان سلامته الشخصية. وابلغ مصدر مسؤول في

الصحف تتابع الخطط الحكومية لنقل الملف الامني الى الداخلية وملف المياه والتفاوض مع تركيا بشأنه

بغداد / نينا / تابعت الصحف الصادرة في بغداد اليوم الاحد ، العاشر من كانون الثاني، الخطط الحكومية لتسليم الملف الامني الى وزارة الداخلية .. وملف المياه والتفاوض مع الجانب التركي بشأنه .. وقضايا اخرى مختلفة . عن الموضوع الاول قالت صحيفة / الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين :" كشفت