فالح الخزعلي:مصارف العراق مصارف غسيل اموال وفواتير كذب وتحايل

فالح الخزعلي:مصارف العراق مصارف غسيل اموال وفواتير كذب وتحايل

بغداد/ نينا/ وصف النائب عن كتلة /السند الوطني/ النيابية فالح الخزعلي، اليوم الجمعة، مصارف العراق ، بانها :" مصارف غسيل أموال وفواتير كذب وتحايل".

وذكر الخزعلي في بيان تلقت الوكالة الوطنية العراقية للانباء/ نينا/ نسخة منه، ان "عدد المصارف في العراق ما يقارب (٧٨) مصرفاً و(٣ ) قيد التأسيس ،وهي امتداد لمصارف اخرى ،بينما في السعودية وايران وتركيا لا يتجاوز عدد المصارف ا ( ١٧) مصرفا في كل دولة ، اي بمعنى ان مصارفنا في العراق هي مصارف غسيل اموال وفواتير كذب وتحايل" ، حسب قوله.

واوضح :" ان اغلب المصارف تأخذ ما لا يقل عن ٥٧ مليار دولار سنويا من مبيعات البنك المركزي والايرادات المالية للدولة بعد الضرائب والكمارك التي لا تتجاوز الفتات".

وطالب الخزعلي الحكومة واللجنتين المالية والنزاهة البرلمانيتين ، بـ :" ايقاف الفوضى التي هي بغطاء سياسي داخلي وخارجي ، علما اننا لا نحمل الادارة الحالية كل الاخفاقات السابقة ، ولكن عليها ان تكون جزءاً من انهاء الفوضى بسقف زمني محدد"./انتهى8



الأربعاء 27 , كانون الثاني 2021

سكان القرى المهدمة في كركوك يطالبون الحكومة والبرلمان بأعادة اعمار منازلهم

كركوك/نينا/طالب سكان القرى المهدمة في محافظة كركوك ،الحكومة العراقية ومجلس النواب ،بأعادة اعمار 138قرية وناحية الملتقى التي دمرتها قوات البيشمركة والعمليات العسكرية وارهاب داعش وضربات التحالف الدولي مطلع العام 2015والتي تمتد من محيط قضاء الدبس شمالا الى قضاء داقوق جنوبا وتضم اكثر من 70الف نسمة وبمسا

كواليس وخفايا الاتجار بالاعضاء البشرية/ تقرير

بغداد/نينا/ تقرير السلطة القضائية .. استغل ثلاثة اشخاص مجموعة من اصدقائهم الذين يعانون من ضائقة مالية ليقنعوهم بضرورة بيع كليتهم مقابل الحصول على 10-12 الف دولار امريكي ليتم تجنيدهم فيما بعد للعمل معهم في هذه التجارة من خلال رفدهم بالزبائن الراغبين ببيع اعضائهم . وذكر المتهمون امام قاضي التحقيق ف

فاجعـة " ساحة الطيران" : حداد شعبي عراقي واقالات حكوميـة لقيادات امنيـة عجزت عن حماية المواطنيـن

بغداد / نينا / تـقـرير ... يوسـف سلمـان : فجع العراقيون مع اولى ساعات صباح امس الخميس بتفجير ارهابي مزدوج خلف عشرات الضحايا من الشهداء والجرحـى المدنيين في ساحـة الطيران وسط العاصمة بغداد . وجاء التفجير الارهابي المزدوج ، ليؤشر خللا امنيا جديدا في المنظومة الاستخباريـة التي لاتزال تخوض حربا شرسة