رئيس الوزراء يهنىء أبناء شعبنا والأمة الإسلامية بمناسبة عيد الغدير المبارك العراق يدين الاعتداءات الارهابية في جمهورية داغستان وزير الداخلية يعقد اجتماعاً امنياً موسعاً في النجف الاشرف منتخب إسبانيا يواصل انتصاراته ويمنح ألبانيا تذكرة وداع يورو 2024 إيطاليا تخطف ورقة التأهل من كرواتيا في يورو 2024 تكليف وزير الاسكان بمهام ادارة سلطة الطيران المدني رئاسة الجمهورية: إطلاق سراح اكثر من 12 ألف معتقل وموقوف ممن انتهت مدد محكومياتهم المالكي: إحياء ذكرى عيد الغدير هو أقل الوفاء للنبي (ص) والالتزام بوصيته السوداني يوجه بإلغاء جميع الاستثناءات الممنوحة لمراكز صناعية وتجارية ورسمية وشمول الجميع بساعات تجهيز الكهرباء خلال الأشهر الثلاثة الحالية الحكيم : عيد الغدير رسالة وحدة وتعايش وانتظام للأمور وتماسك للمجتمعات المندلاوي يهنىء العراقيين والأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء بعيد الغدير الآغر مجلس الوزراء يوافق على تأليف مجلس البناء العراقي لتنظيم أمور البناء في البلاد المتحدث باسم الحكومة :مجلس الوزراء يوافق على تجهيز المولدات الأهلية بالكاز بمبلغ 250 ديناراً للتر الواحد مكتبه الخاص : الصدر يلقي كلمة صباح غد الثلاثاء بمناسبة عيد الغدير الهجرة تفتتح مكتباً خاصاً بشؤون اللاجئين الفلسطينيين في بغداد وزيرا الداخلية والصحة يصلان إلى النجف الأشرف للاطلاع على الإجراءات الأمنية والصحية الخاصة بمناسبة عيد الغدير الأغر مؤيد اللامي يدعو مدراء القنوات الفضائية ورؤساء تحرير الصحف الى ضرورة ابراز الجوانب المشرقة للعراق في التناول الاعلامي رئيس الجمهورية: عيد الغدير فرصة للتأكيد على الوحدة الوطنية والتكاتف بين أبناء شعبنا المجلس الوزاري للاقتصاد يقرر عقد جلسة خاصة لحل المشكلات العالقة بين اربيل وبغداد خلال لقائه وزير الزراعة.. القاضي حنون : نعمل على زرع النزاهة وقلع الفساد من جذوره
| اخر الأخبار
صحف اليوم تهتم بالاجتماع المرتقب للمجلس التنسيقي العراقي السعودي وتصويت مجلس الشيوخ الأميركي على قانون إنهاء تفويضين لشن الحرب على العراق

صحف اليوم تهتم بالاجتماع المرتقب للمجلس التنسيقي العراقي السعودي وتصويت مجلس الشيوخ الأميركي على قانون إنهاء تفويضين لشن الحرب على العراق


بغداد/ نينا/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم الخميس بالاجتماع المرتقب للمجلس التنسيقي العراقي السعودي وتصويت مجلس الشيوخ الأميركي على قانون إنهاء تفويضين لشن الحرب على العراق في 1991 و2003،


صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين نقلت عن المتحدث باسم الامانة العامة، حيدر مجيد، قوله ان الحكومة العراقية انتهجت سياسة الانفتاح والتوازن في العلاقات مع دول الجوار وبقية دول المحيط العربي والإقليمي. لافتا الى: ان بغداد والبصرة شهدت انعقاد العديد من المؤتمرات الدولية والاقليمية وايضا زيارات لزعماء ورؤساء الدول.

وأضاف: ان المملكة العربية السعودية هي واحدة من الدول التي تحظى باهتمام الحكومة العراقية لاسيما بوجود المجلس التنسيقي العراقي السعودي. مؤكدا: ان هناك اتفاقات ومذكرات تفاهم وقعت في فترات سابقة منها ما دخل حيز التنفيذ والبعض الاخر المباحثات فيها جارية لغرض استكمالها.

واشار الى: ان المجلس التنسيقي المشترك سيعقد اجتماعه خلال شهر ايار المقبل في جدة لوضع اللمسات الاخيرة لتفعيل كل مذكرات التفاهم التي وقعت سابقا وربما ستكون هناك اتفاقات جديدة ستبرم. مبينا: ان عدد مذكرات التفاهم التي وقعت ما بين بغداد والرياض هي 23 مذكرة ضمن مجالات الطاقة والنفط والتجارة والصناعة والتبادل العلمي، وايضا هنالك مذكرات في مجالات الاموال والاقتصاد والمنافذ الحدودية.

وتابع: ان التزامات الجانب السعودي انهيت بتأهيل وافتتاح منفذ عرعر وكذلك اقامة دورات تأهيلية لتطوير موظفي البنك المركزي العراقي بواقع 197 متدربا، بينما الجانب العراقي ايضا انهى عددا من الالتزامات منها افتتاح المصرف الاهلي الاسلامي والمضي بفتح فرع للمصرف التجاري العراقي .

ولفت الى: ان هنالك بعض الالتزامات الاخرى هي الشراكات في موضوع الاستثمار في مشروع النبراس للبتروكيمياويات والاعداد لإرسال 100 مبتعث لغرض الدراسة في المملكة العربية السعودية.

وبيّن: في مجال الربط الكهربائي تتواصل وزارة الكهرباء مع وزارة الطاقة السعودية لغرض استكمال اخر الاجراءات وهي تحديد مسارات الربط وسير الخطوط وبقية الاجراءات التقنية والفنية الأخرى. مشيرا الى: ان هناك مشاريع قصيرة الامد ومتوسطة وطويلة الأمد، وهناك مشاريع تحتاج الى مباحثات لكي يتم تفعيلها .

ولفت الى: ان المجلس التنسيقي العراقي فيه تقريبا 9 لجان كل لجنة يرأسها أحد الوزراء كل ضمن قطاعاته، هذه المذكرات تحتاج الى اجراءات قانونية وفنية وادارية ومتابعة وربما المجلس الوزاري للاقتصاد ومن ثم إذا كانت تحتاج مصادقة مجلس الوزراء او لا .

ومضى بالقول: انه من ضمن التزام الجانب العراقي انهاء طريق عرعر بطول 142 كيلو متر، وايضا عرعر – النخيب بطول 120 كيلو متر والآن المرحلة الثالثة عرعر – النخيب بطول 190 كيلو متر وعرض 7.5 متر. لافتا الى: ان المرحلة الاولى للربط الكهربائي ما بين العراق والسعودية كانت هنالك اتفاقات دولية وتم توقيع مذكرة تفاهم في الرياض اثناء زيارة الوفد العراقي لتزويد العراق بالطاقة، والآن في اللمسات الاخيرة والمباحثات جارية ما بين الجانب العراقي والسعودي، وهذا سيكون ايذانا لدخول العراق ضمن منظومة الربط الخليج المتكامل.

واختتم: انه من المفترض ان يبدأ مسار الطاقة عبر عرعر وينتهي في منطقة اليوسفية، وستكون هنالك محطة تحويلية في منطقة اليوسفية.



صحيفة الصباح تناولت تصويت مجلس الشيوخ الامريكي على انهاء تفويضين لشن الحرب على العراق في 1991 و2003 وقالت ان أوساطا سياسية وبرلمانية ترحيبها بمشروع قانون ، عادّين أنَّ ذلك سيسهم في تعزيز علاقات مستقرة ومتوازنة بين العراق والجانب الأميركي.

وصوّت مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية ساحقة يوم الاثنين الماضي لصالح الدفع قدماً بتشريع لإلغاء تفويضين يعودان لعقود مضت لشن حربين على العراق، وتم تحويل التشريع إلى مجلس النواب (الغرفة الثانية من الكونغرس)، والذي يتوقع أن يمرره أيضاً، حيث صرح رئيس المجلس، كيفين مكارثي، للصحافيين الأسبوع الماضي بأنه سيدعم هذه الجهود طالما بقي جزء من “تفويض استخدام القوة العسكرية” للحرب على الإرهاب.

وتعليقاً على الحراك التشريعي الأميركي، قال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، حسين العامري”: إنَّ “تصويت مجلس الشيوخ الأميركي مؤخراً بإنهاء تفويض الحرب على العراق التي كانت ممنوحة للرئيس الأميركي مبادرة طيبة».
وأشار إلى أنَّ “منهج رئيس الوزراء محمد شياع السوداني مختلف عن غيره في التعامل مع العلاقات الخارجية خاصة مع الولايات المتحدة الأميركية، إذ أنَّ سياسة السوداني تمتاز بالشفافية، ويمكن من خلال هذه الخطوة التشريعية الأميركية، فتح صفحة جديدة مع قوات التحالف الأميركي من أجل تدريب القوات العراقية وأيضاً من أجل تسليح الجيش العراقي».

ونوّه العامري بأنَّ “هذه الخطوة ستؤول على العراق بالأمن والاستقرار في ظل الحرب التي لا يعرف نهايتها بين روسيا وأوكرانيا، خصوصاً وأن الاستقرار في منطقتنا يخدم جميع الأطراف ويخدم العراق بشكل مباشر».
وأكد أنَّ “التفاوض والشفافية في التعامل مع الجانب الأميركي يؤديان إلى استقرار المنطقة، ونحن في العراق نأمل عدم وجود أية خلافات أو اختلافات بين دول الجوار لأن ذلك يؤثر في استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية للبلد».

من جانبه، عدّ المحلل السياسي، الدكتور صلاح بوشي، تصويت مجلس الشيوخ الأميركي “فرصة استثمارية كبيرة للدولة العراقية إذا ما تم استثمارها من السلطة التنفيذية بالطريقة الصحيحة، بأن يكون للعراق دعم دولي من قبل الولايات المتحدة الأميركية للنظام السياسي والسلطة التنفيذية التي تمثل الدولة العراقية».
وأشار إلى أنه “وفق التشريع الذي صوت عليه مجلس الشيوخ والذي يرتقب المصادقة عليه في مجلس النواب الأميركي، فأن هواجس التأثيرات العسكرية والحربية من الولايات المتحدة الأميركية ستخف، ما يجعل الساحة العراقية خالية من العسكرة الخارجية، ولربما تصبح الولايات المتحدة
الأميركية صديقة حقيقية».
وأكد بوشي، أنَّ “هذه الخطوة من العلاقات الخارجية مهمة بالنسبة للنظام السياسي والمرحلة الحالية للدولة العراقية، خاصة وأن نمو وفهم العمل المؤسساتي أصبح واضحاً من خلال السلطة التنفيذية وحكومة محمد شياع السوداني”، داعياً إلى تكثيف دعم السلطة التنفيذية “من أجل تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي للشعب العراقي».
ويصف مؤيدو مشروع القانون الحالي تفويضي استخدام القوة العسكرية لعامي 1991 و2002 ضد العراق بأنهما “تفويضان ميتان”، ويقولون إن الزمن قد عفا عليهما، وأصبحا غير لائقين، لأن الحروب انتهت منذ زمن، وكذلك “أصبح العراق شريكاً للولايات المتحدة».

وقال السيناتور الديمقراطي بوب مينينديز، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ قبل التصويت: “إلغاء هذه التفويضات سيظهر للمنطقة وللعالم أن الولايات المتحدة ليست قوة احتلال، وأن حرب العراق انتهت، وأننا نتقدم إلى الأمام ونعمل مع العراق بوصفه شريكاً ستراتيجياً».

في حين أن زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، يعارض بشكل جذري إنهاء تفويض حرب العراق، حيث قال الأسبوع الماضي إنَّ الكونغرس لا ينبغي أن يقيد أيدي القادة الأميركيين في الشرق الأوسط، معتبراً أنَّ التفويض مهم في العراق اليوم “لأنه يوفر السلطات للقوات الأميركية هناك للدفاع عن نفسها من مجموعة متنوعة من التهديدات الحقيقية الملحة”، على حد زعمه




صحيفة الزمان تابعت الازمة التي سببها انتاج مسلسل كويتي يسىء للمراة العراقية وقالت ان رئيس هيئة الإعلام والاتصالات علي المؤيد ووزير الإعلام الكويتي عبد الرحمن المطيري، رفضا أي أعمال فنية تسيء لعلاقة البلدين.

وقالت الهيئة في بيان أمس ان (اتصالا هاتفياً جرى بين رئيس هيئة الإعلام والاتصالات علي المؤيد ووزير الإعلام الكويتي عبد الرحمن المطيري، تم فيه التشديد على رفضهما لكل ما من شأنه الإساءة لعلاقة البلدين الشقيقين).

واضافت انه (جرى خلال الاتصال الحديث عن بعض الأعمال الفنية والدرامية خلال شهر رمضان المبارك والتي قوبلت برفض واستياء لدى الجمهور العراقي).

وأعرب المؤيد عن شكره )لمواقف دولة الكويت في التصدي لخطاب الكراهية وكل ما من شأنه أن يعكر صفو العلاقة التاريخية بين شعبي البلدين الشقيقين).
على صعيد متصل أكد نائب وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، أن العراق يولي تعزيز العلاقات الثنائيَّة مع مملكة البحرين أهمّيَّة كبيرة.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد الصحاف، في تصريح امس إن (حسين اجرى اتصالاً هاتفيّاً مع وزير خارجيَّة مملكة البحرين عبداللطيف بن راشد الزيانيّ).

وأكّد حسين خلال الاتصال، أنَّ (العراق يُولِي تعزيز العلاقات الثنائيَّة مع مملكة البحرين أهمّيَّة كبيرة، ويعمل على الارتقاء بسُبُل التعاون بما يُحقق مصالح كلا البلدين).
وقدم التهانيّ إلى نظيره البحرينيّ بـ (حُلول شهر رمضان، مُبتهلاً إلى الله أنَّ يُعِيده على البلدين بالمزيد من التقدّم والازدهار).

من جهته، أشاد الزياتي (بما وصلت إليه العلاقات بين بغداد والمنامة من تعاون بنّاء ومُثمِر)، مُتمنياً أن (يكون رمضان شهر رحمة وعطاء)./انتهى

.





ليصلك المزيد من الأخبار اشترك بقناتنا على التليغرام

الثلاثاء 25 , حزيران 2024

مستشار رئيس الوزراء: نفتخر بالصحفيين وندعم نقابتهم في كركوك

كركوك /نينا/التقى الدكتور عامر الجبوري ،مستشار رئيس مجلس الوزراء لشؤون متابعة المشاريع في كركوك ،الزميل مروان إبراهيم العاني رئيس اللجنة التحضيرية لنقابة الصحفيين العراقيين فرع كركوك . وهنأ الجبوري ،الاسرة الصحفية بحلول عيد الاضحى المبارك والعيد الوطني للصحافة العراقية ..موكدا دعم مكتب رئيس الوزراء

السوداني يبارك حصول العراق على المرتبة الأولى عربيًّا والسابعة عالميًّا في تصنيف التايمز للتنمية المستدامة

بغداد / نينا/ بارك رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني حصول العراق على المرتبة الأولى عربيًّا والسابعة عالميًّا في تصنيف التايمز للتنمية المستدامة. وقال السوداني في تدوينة على موقع أكس: نبارك حصول العراق على المرتبة الأولى عربيًّا والسابعة عالميًّا في تصنيف التايمز للتنمية المستدامة، من حيث عد

تباين اسعار النفط خلال التعاملات المبكرة

بغداد/نينا/ارتفعت أسعار النفط في العقود الآجلة لخام /برنت/ في التعاملات المبكرة، اليوم الخميس، في حين انخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكي بسبب احتمالات ارتفاع مخزونات النفط في الولايات المتحدة. وسجلت العقود الآجلة لخام /برنت/ تسليم شهر آب، ارتفاعا بمقدار ثمانية سنتات، لتصل إلى 85.15 دولارا للبرمي