English عربي
 
 
دخول المشتركين  
اسم المستخدم :
كلمة المرور:
 
قائمة الأخبـــار
Android
Apple
العملة Sell Buy
الدولار الأمريكي $ 119500 120500
اليورو الأوروبي € 1531.541 1530.775
القيمة التغير %
30 102.18 -0.36%
المصدر: ISX بغداد
تقارير و تحقيقات
بسبب السرقة والاهمال ..آثارنا العراقية في المتاحف العالمية ... ذاكرة العراق في السوق السوداء
  عدد القراءات : 761     |  07/12/2017 9:06  

بغداد / الوكالة الوطنيـة العراقيـة للانباء/ nina / تقرير .. عدوية الهلالي .. تعرضت الآثار العراقية لأوسع عملية نهب عام 2003 عقب انتهاء العمليات العسكرية التي قادتها امريكا آنذاك ، ماأدى الى اختفاء الآلاف من القطع الاثرية التي لاتقدر بثمن من المتحف الوطني العراقي ، وهو الأمر الذي أدى الى قيام حملة من قبل الدولة متمثلة بوزارة الثقافة بالتعاون مع السياحة والانتربول والجهات ذات العلاقة من أجل استرداد تلك الآثار ..

من جهة أخرى ، واجهت الآثار العراقية أيضا عملية تدمير كبرى على يد داعش في شمال العراق مابات يعرض ذاكرة العراق والارث العراقي الى خطر الاندثار ..كيف يمكن استرداد آثار العراق المسروقة والحفاظ على التراث العراقي لتعزيز الهوية الوطنية ؟...

كارثة حقيقية

مؤخرا ، اثار كتاب ( الكارثة) للباحث والمهتم بالشأن الآثاري سلام طه جدلا واسعا لتناوله قضية الاثار العراقية وماتعرضت له من كارثة بدءا من سنوات الحصار ثم مرحلة دخول الامريكان ووصولا الى مرحلة دخول داعش الى العراق ، اذ استعرض فيه عمليات سرقة الاثار وتهريبها الى الخارج بدءا من سنوات التسعينات والظروف التي رافقت الاعتداء الامريكي على العراق والجهود التي بذلتها الحكومة الامريكية بالتعاون مع بعثة ايطالية متخصصة لحماية المواقع الاثرية وتوثيق القطع الأثرية المسروقة وفهرسة الخسائر بعد تعرض ارشيف المتحف العراقي للحرق عبر عمل قاعدة بيانات لمقتنياته واحصائيات للمواقع الاثرية وحجم النهب الذي تعرضت له بهدف اقامة دعاوى لاسترداد القطع المسروقة ..

كما تعرض الباحث للجوانب القانونية والتشريعات والاتفاقيات الدولية التي تحمي الأثر الثقافي العراقي وقضية انتشار القطع الاثرية العراقية غير الموثقة رسميا في الجامعات والمتاحف العالمية ، فضلا عن قضية عسكرة المواقع الاثرية في بابل وكيف تعامل الجيش الامريكي بلامبالاة مع الطبقات الاثرية في تلك المناطق من خلال تعريضها لمرور الدبابات والعجلات العسكرية رغم معاناة المنطقة من المياه الجوفية وتاثيرها على ادامة الاثار ..

ويؤكد الباحث طه ان العراق عبارة عن متحف لكثرة مافيه من آثار بعد اجراء مسوح له وان 8% فقط هي نسبة ماتم قراءته وتحليله منها اذ نحتاج الى 500 عام – حسب آراء المختصين- لقراءة تاريخ العراق ، مشيرا الى صعوبة استرداد القطع المسروقة بسبب قلة كفاءة العاملين في هذا المجال وعدم تعاون القنصليات مع الحكومة العراقية ومتابعتها القضية خارج العراق ، كما ان التعامل مع عصابات مافيا الآثار تحتاج الى محامين كبار وانفاق اموال فعندما تعثر الحكومات الغربية على السارقين يحتاج الامر الى اجراءات قانونية عديدة ..

وفيما يخص التنقيب عن الآثار في العراق يرى طه ان على العراق التعاون مع البعثات التنقيبية وتسهيل امورها فيما يخص استخراج الفيزا وغير ذلك لأن العراق فقد العديد من حاملي الشهادات العليا والقادرين على قراءة الاثار بعد عام 2003 وبقي مخزونه من الآثار دون تنقيب او قراءة مع اهمال عملية سرقته وتهريبه الى الخارج وبالتالي بتنا نرى آثارنا الأصلية في المتاحف العالمية ..

من جهته ، يرى الباحث التراثي كفاح الأمين ان الوثيقة التاريخية جانب مهم في ترسيخ قيم باتت مهددة بالانقراض وان لهذا علاقة بطريقة قراءة الدولة للتاريخ العراقي ، فالبيروقراطية في العراق معنية فقط بالدين واللغة وبالتالي لايوجد مايدعم توجهنا بالحفاظ على التاريخ والحضارة فاذا لم نستطع ايجاد قوانين تحكم ذلك فمن الصعب أن نضع هذه الاسس لأنها دولة وليست منظمات مجتمع مدني ، واذن فالارث غير متواجد في المفهوم البيروقراطي الاداري العراقي الذي لايزال محكوما بصيغ قديمة فهنالك مئات الملايين من الدولارات يتم انفاقها لحماية الآثار لكن ذلك لايتضمن الحماية التقنية من قراءة للاثار واعداد مدربين وخبراء مايعني ان علينا ان نستخدم وسطاء حقيقيين للحصول على هذه الاموال واستغلالها كما يجب ..


اما الباحث التراثي الدكتور كمال رشيد فيشدد على ضرورة تطبيق القوانين الدولية التي تخص حماية الارث الحضاري للشعوب ومنها الآثار والمخطوطات والمتاحف التي تحتويها مع التأكيد على النسخة الأصلية للتوراة التي سرقها الامريكان وضرورة معرفة الى أين وصلت لغرض استرجاعها ...

بينما يرى المهندس الاستشاري أياد محسن ان تواجد القوات الامريكية في المناطق الاثرية كان مقصودا فتلك المناطق ليست قتالية ولم تكن فيها آليات ثقيلة بل تواجد فيها الامريكان لأنهم يعرفون أين يبحثون عن الاثار وتساعدهم في ذلك اقمارهم الصناعية وهكذا تم تسريب اكثر اثارنا في بابل ونمرود ومناطق أخرى الى الخارج ..

لامبالاة ..واهمال

ويتساءل الباحث فارس زجو من وزارة العلوم والتكنولوجيا عن المسوحات في العراق وان كانت هناك معطيات ملموسة عن عمقها وحجمها وجغرافيتها وان كان هناك جانب موثوق به يشرف على التنقيبات في العراق مشيرا الى ان هناك آثار موجودة ومسيجة ولكن لايعرف بالضبط مكانها الحقيقي وعمقها بينما توجد في وزارة العلوم والتكنولوجيا دائرة للاتصالات يمكنها الحصول على خرائط عالية الدقة وفيها اجهزة تعمل على ترددات معينة وعلى عمق معين ومهندسين اكفاء لكن ماينقصنا هو التعاون بين الجهات المختصة في الحكومة العراقية للحصول على نتائج عملية ..


فيما ترى الكاتبة والناشطة سافرة جميل حافظ ان العراقيين بحاجة الى ثقافة وعلى وزارات الثقافة والتعليم والتربية ان تتولى تنظيم زيارات الى المواقع الاثرية من قبل الطلبة ليشاهدوا آثارهم فالعراق مليء بالآثار والذاكرة العراقية مهددة بالنسيان لذلك يجب ان ندخلها الى المناهج الدراسية علما ان تاريخ العراق القديم موجود فقط في منهاج الاول المتوسط ولكن تم ضغطه وتحول الى سرد ممل وهنالك بعض الحلول كاستخدام الصور كما في كراس ( الاطلس ) المصور سابقا واللغة السلسة لأن الطفل يمارس الدهشة امام مثل هذه الاشياء وترسخ في ذهنه تلقائيا ..

وتؤيد التربوية سهير محمد الرأي السابق مطالبة بتخصيص برامج اعلامية وتلفزيونية للأجيال المقبلة لأنهم جهلاء بالتاريخ فهم لايعرفون من الآثار أكثر من كونها احجار وحين يذهبون الى بابل في سفرة مثلا تجدهم يتعاملون معها باهمال ولامبالاة لافتقارهم الى المعلومات الكافية عنها، مشيرة الى وجود مناطق سكنية في بغداد تحوي آثارا وتم توزيع بعضها كقطع سكنية كما حدث في منطقة الدورة واهملت القطع الاثرية التي وجدت لدى هدمها كما جرى مع بيوت الكاظمية القديمة معللة ذلك بعدم وجود روح وطنية وانتماء حقيقي وشعور بالمسؤولية واهتمام حكومي خاصة بعد ان قام مواطن عراقي بتسليم قطع اثرية الى المتحف العراقي حبا بالعراق بعد ان قام بشرائها من تاجر تحف كان ينوي تهريبها الى الخارج لكنه جوبه بمسائلة قانونية ولم يحصل على المكافاة النقدية التي وعدوه بها في المتحف مقابل تلك التحف التي لاتقدر بثمن !!

يحتاج الامر اذن الى وعي وثقافة لدى المواطن العراقي واهتمام وحرص حكومي واجراءات قانونية صارمة لمنع تهريب الاثارمن العراق واسترداد المسروق منها، من خلال تظافر وتعاون جميع الجهات والهيئات العراقية ذات العلاقة المتخصصة ، ففي عام 2010 مثلا تم استعادة حوالي (1046) قطعة أثرية من الولايات المتحدة كانت ضمن قطع كثيرة تم تهريبها بصورة غير شرعية كما تم رصد الاثار العراقية في تلك الفترة في العديد من الدول ومن الضروري اعادتها الى وطنها الام بجهود وطنية حثيثة وفق القوانين والاتفاقيات الدولية بهذا الخصوص ../انتهى

تقارير و تحقيقات
ممثلو الكتل وموظفو الدولة اكثـر المتصفحين وتطبيق / تمن وقيـمة / يحصـد اولويات العراقييـن في شهـر محرم صحة كربلاء تباشر اليوم بتطبيق خطتها الصحية الخاصة بزيارة عاشوراء
عمليات ( قص المعدة) لانقاص الوزن بين الرفض والقبول رئيس جنايات بابل: نحو 1500 قضية إرهاب في عشر سنوات.. ومافيات الفساد أكثر خطرا
شوارع كربلاء تتحول الى ورش عمل لنصب المواكب الحسينية زوجة المتحدث الرسمي لداعش تروي قصة الايام الاخيرة قبل اندحار التنظيم
القضاء يكشف اعترافات عصابة محترفة أقدمت على إنشاء مركز للغش في بغداد لطلاب السادس الإعدادي ظاهرة عمليات القتل والاغتيالات.. الاسباب والدوافع/ تقرير
المخدرات تفتك بالشباب العراقي وتدفعهم الى العنف والسرقة والقتل أبو موس.. مجرم سادي يسرد تفاصيل خطفه لأطفال من اجل اغتصابهم وتعذيبهم في بغداد
الموصليون يحتفلون بمرور عام على تحرير مدينتهم من قبضة داعش موجة الحر ... الاسباب بيئية وبشرية و تفعيل مشاريع تثبيت الكثبان الرملية احد الحلول
تسريب اسئلة امتحان التربية الاسلامية الوزاري والغائه :مؤشر على فساد وزاري واساءة لنفسية الطلبة بعد لقاء ترامب - اون..مطالبات ايرانية بالحوار المباشر مع واشنطن لتحقيق المصالح الوطنية
اصغر امراء العسكر في "داعش" يكشف تفاصيل مثيرة عن اسرار التنظيم ويحدد اقوى القوات العراقية التي واجهها رغم وطنية التصريحات والمواقف المعلنة..خشية شعبية من ان تعود التحالفات الجديدة بالعراق للمربع الاول
صدام الجمل : من مهرب للسكائر إلى طليعة قيادات "داعش" اغتصاب الاطفال : جريمة تترك آثارها على الضحايا والمجتمع
هيئة النزاهة: تأخر تحميل وتفريغ ناقلات النفط يكلف (سومو) غرامات تزيد على 100 مليون دولار النتائج الجزئية..سائرون والفتح ..ابرز الفائزين
أحدث الأخبار
20/09/2018 20:20

تخوفا من تهديدات إيرانية... إسرائيل تحصن منشآتها النووية

20/09/2018 20:06

الموت يغيب قائد الفرقة الذهبية فاضل برواري

20/09/2018 19:58

نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي يثمن عمل اعلاميي وصحفيي النجف في نقلهم لمراسم عاشوراء

20/09/2018 19:28

إخلاء سبيل نجلي مبارك في قضية “التلاعب بالبورصة”

20/09/2018 19:17

شرطة ميسان تعلن عن نجاح خطتها الأمنية الخاصة بمراسيم شهر محرم الحرام/ موسع

20/09/2018 19:12

رئيس الكيان الصهيوني يرد على نصر الله: ستتلقى ضربة ساحقة لا تستطيع تصورها

20/09/2018 19:08

تأجيل موعد بدء العام الدراسي في اقليم كردستان

20/09/2018 18:48

رئيس الوزراء البولندي: قمة الاتحاد الأوربي أكدت رفضها للنقل القسري للاجئين

20/09/2018 18:46

اسعار نفط اوبك تسجل /77.06/ دولارا للبرميل

20/09/2018 18:13

إيران: سنستخدم حق الفيتو ضد أي قرار لأوبك يضر بمصالحنا

20/09/2018 18:10

ترامب يوقع مرسوما بإدخال العقوبات الجديدة على روسيا حيز التنفيذ

20/09/2018 18:02

الكردينال ساكو يدعو المسؤولين العراقيين الى الأقتداء بكركوك بضمان استحقاق المكون المسيحي

20/09/2018 17:54

قيادة شرطة ميسان تعلن عن نجاح خطتها الأمنية بالعشرة الاولى لشهر محرم الحرام

20/09/2018 17:53

الحلبوسي يثمن مواقف الاردن الداعمة والمساندة للعراق في مواجهة التحديات القائمة

20/09/2018 17:38

رفع حظر التجوال واعاة فتح مداخل خانقين بعد انتهاء مراسم عاشوراء

20/09/2018 17:37

نائب عن سائرون: تدخل سفراء بالشأن العراقي امر مرفوض ...وعلى الحكومة منع أية دولة بالتدخل في شؤونها حفاظا على سيادة البلد

20/09/2018 17:33

بمناسبة عاشوراء ...العبادي : الامام الحسين مشعل نور للانسانية جمعاء ومثال يحتذى في طلب الاصلاح والتصدي للظلم والفساد والانحراف

20/09/2018 17:30

بمناسبة عاشوراء : الأوقاف المصرية تفتح مساجد آل البيت .. وتشدد بعدم الخروج عن المألوف

20/09/2018 17:11

قائد خطة فرض القانون يعلن نجاح الخطة الأمنية في كركوك بأحياء ذكرى استشهاد الأمام الحسين/ع/

20/09/2018 15:58

قيادة عمليات الفرات الأوسط تعلن نجاح خطة أمن زيارة العاشر من محرم

20/09/2018 15:51

صفارة مغربية تضبط لقاء الصفاقسي التونسي والنفط

20/09/2018 15:50

اردوغان يبحث مع الكتلة التركمانية بالبرلمان اعمار المناطق التركمانية ودعم جهود تحقيق الاستقرار بالعراق

20/09/2018 15:33

ادارة الطلبة تطالب الجماهير بمساندة الفريق امام اربيل

20/09/2018 15:32

ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار

20/09/2018 15:31

العتبة العلوية تعلن نجاح خطّتها الخاصة بالعشرة الأولى لشهر محرم الحرام

20/09/2018 15:28

سامسونغ تبدأ عصرا جديدا بهاتف "الكاميرات الثلاث"

20/09/2018 15:16

الدهلكي يطالب الحلبوسي بدرج موضوع ديالى عموما وقرية المخيسة خصوصا ضمن جدول اعمال الجلسة المقبلة لوؤد الفتنه وانقاذ اهلها

20/09/2018 15:16

المالكي : تحالف البناء لم يتفق على مرشح محدد لرئاسة الوزراء الى الان

20/09/2018 15:03

اتفاقية لجدولة ديون الصندوق الكويتي على الاردن وقيمتها 300 مليون دولار

20/09/2018 15:00

نجاح عمليتين جراحيتين خطيرتين لطفلين في مستشفى بعقوبة التعليمي